البث الحي

الاخبار : أخبار الجهات

المهرجان الدولي للجواد العربي الاصيل بالمكناسي

الدورة القادمة من المهرجان الدولي للجواد العربي الأصيل بالمكناسي مهددة بالالغاء

كشفت الهيئة المديرة للمهرجان الدولي للجواد العربي الأصيل بالمكناسي من ولاية سيدي بوزيد خلال لقاء اعلامي اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018 عن وجود العديد من الصعوبات التي قد تؤدي الى الغاء الدورة القادمة من المهرجان او استقالة الهيئة.

وبين سامي الغابري مدير المهرجان الدورة ال 33 من المهرجان الدولي للجواد العربي الأصيل انه بالرغم من التميز الذي سجل على مستوى المشاركة الدولية (أكثر من 25 مشاركا من اندونيسيا و150 من الجزائر و120 من ليبيا وأكثر من 250 فرقة من مختلف ولايات الجمهورية) ومتابعتها من حوالي 20 ألف شخص من المكناسي والمعتمديات والولايات المجاورة الا انها لم تخل من عدة صعوبات على غرار نقص مراكز الايواء والمبيتات والمطاعم وعدم تهيئة المركض لاستيعاب كل المشاركين ووجود مدرج وحيد لم يتسع لكل الحضور.

كما تطرق الى وجود اشكال في الحضور الأمني والحواجز ونقص التمويل الذي أثر بطريقة مباشرة على البرمجة حيث يقع اسقاط نصف عروض الخيول المبرمجة في كل دورة.

وطالب بتفعيل مختلف الاتفاقيات المبرمة مع الوزارات المعنية على غرار تلك التي تم توقيعها مع وزارة الفلاحة والمتعلقة أساسا بإنشاء متحف لتراث الخيل ومركز تدريب وذلك قصد ابراز خصوصيات الجهة والاستفادة من المهرجان لتوفير مداخيل من العملة الصعبة وتوظيفه كمنتوج ثقافي فلاحي سياحي ورياضي.

وذكر ان وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين أذن خلال لقائه الأسبوع الماضي بالهيئة المديرة للمهرجان بمقر وزارة الشؤون الثقافية بالعاصمة ببعث مركز وطني لفنون الفروسية بالمكناسي وتعهد بتدعيم المركز بفروع جهوية.

ويشار الى ان المهرجان الدولي للجواد العربي الأصيل يقام كل سنة بمعتمدية المكناسي منذ السبعينات وهو ذو خصوصية اجتماعية وتنموية واقتصادية وفلاحية وسياحية ورياضية وثقافية تراثية ويعتني بالخيول العربية الاصيلة وتربيتها وهي السمة التي اشتهرت بها معتمدية المكناسي مند بداية القرن الماضي.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

tmp1112

تابعونا على الفيسبوك

ريبورتاج فيديو

أحوال الطقس

الميثاق

مدونة-سلوك

radio gafsa