البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

84096608_2946946635363374_4809400598766026752_n

رئاسة الجمهورية تنعى الراحلة لينا بن مهني

نعت رئاسة الجمهورية ببالغ الحسرة والأسى، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، الفقيدة لينا بن مهني، التي وافاها الأجل المحتوم أمس الإثنين بعد صراع مع المرض.
وجاء في برقية النعي، « أن مواقف الفقيدة ستبقى خالدة وسيبقى صدى صوتها مدويا، وسيحفظ التاريخ نضالها وثباتها وتحدّيها لكل أصناف الظلم والحيف، وأن الشعب التونسي لن ينسى أبناءه وبناته الشرفاء، ومن وشّح صدرَه وسامُ التاريخ لأنه ساهم في صنعه، لن تمّحي ذكراه على مر الزمن ».
يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد، كان تحول مساء أمس الٌإثنين إلى منزل عائلة الفقيدة لينا بن مهني لتقديم التعازي، معبرا عن تعاطفه مع عائلة الفقيدة ومواساته لها في هذا المصاب الجلل.
وقد شيع جثمان الراحلة بعد صلاة عصر اليوم الثلاثاء، الى مثواه الأخير بمقبرة الجلاز بالعاصمة، من منزلها الكائن بمدينة الزهراء من ولاية بن عروس.
وعرفت الفقيدة، التى ولدت في 22 ماي 1983، بنشاطها على شبكة الانترنات في مجال حقوق الانسان والحريات قبل الثورة، وتصدت لسياسة حجب المواقع على شبكة الانترنت زمن حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي من خلال مدونتها « بنية تونسية »، التي تم حجبها عدة مرات قبل الثورة التونسية، وفي موقع « الأصوات العالمية ». وساهمت في التغطية الإعلامية لأحداث الثورة بالجهات عبر الأنترنات.
وواصلت لينا وهي أستاذة جامعية في اللغة الانقليزية، نشاطها بعد الثورة في مجال حقوق الإنسان وفي التدوين على شبكة الأنترنات، وكانت عضوة سابقة في الهيئة الوطنية المستقلة لإصلاح الإعلام والاتصال. ورشحت مع المدونة المصرية إسراء عبد الفتاح والناشط المصري وائل غنيم لنيل جائزة نوبل للسلام سنة 2011.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

tmp1112

تابعونا على الفيسبوك

ريبورتاج فيديو

أحوال الطقس

الميثاق

مدونة-سلوك

radio gafsa