البث الحي

الاخبار : أخبار الجهات

قبلي احتجاج شباب منطقة جمنة 54525222

قبلي: احتجاج شباب منطقة جمنة بسبب نقص الموارد المائية بواحة « العتيلات » وتأخر حفر بئرين تعويضيتين بها

عمد عدد من شباب منطقة جمنة من معتمدية قبلي الجنوبية، اليوم الثلاثاء، إلى غلق الطريق الوطنية عدد 16 الرابطة بين معتمديتي قبلي ودوز عبر إشعال العجلات المطاطية وبقايا الاشجار على مستوى قنطرة وادي المالح في تحرك احتجاجي للمطالبة بالاسراع بحفر البئرين المبرمجتين لواحة « العتيلات » التي تعاني من نقص حاد في الموارد المائية، وفق قولهم.
وأوضح عدد من الشباب المحتج في تصريح لـ(وات)، أن اشكالية تراجع الموارد المائية بواحة « العتيلات » التي تظم حوالي 350 فلاحا، تعود الى اكثر من 3 سنوات، حيث سجل نقص حاد في تدفق الآبار المخصصة لري هذه الواحة ما تسبب في تباعد في الدورة المائية وأثّر بشكل كبير على أشجار النخيل التي شهدت تراجعا في جودة منتوجها من التمور وباتت غير قابلة للتسويق.
وأشار المحتجون، الى ان تباعد الدورة المائية تسبب كذلك في عطش المقاسم الفلاحية التي بات اصحابها مضطرين لسقي نصفها والتخلي عن سقي النصف الاخر بالتناوب للمحافظة على أصول النخيل دون التفكير في منتوجها من التمور، مشيرين الى ان هذه الاشكالية تضاعفت خلال الموسم الفارط جراء الانتشار الحاد لمرض عنكبوتة الغبار بمختلف مقاسم هذه الواحة نتيجة الارتفاع المسجل في درجات الحرارة.
ودعوا، في ذات السياق، الى « تجاوز البيروقراطية الادارية والاسراع في إيجاد حل يمكّن المقاولات التي أسندت لها صفقة حفر الآبار بواحة ‘العتيلات’ من الشروع في انجاز هذا المشروع الذي سيساعد في دعم الموارد المائية بهذه الواحة وتقريب الدورة المائية ما من شأنه أن يمكن من حسن الاعداد لصابة الموسم المقبل خاصة وان صابة هذا الموسم لا يمكن تداركها »، حسب تقديرهم.
من جانبه، بيّن المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية، المنجي القدري، ان المقاولات التي اسندت لها صفقة حفر بئرين بواحة « العتيلات » بمنطقة جمنة، ستشرع في أجل اقصاه 15 يوما في انجاز هذا المشروع الذي يشمل حفر بئرين بعمق 180 مترا باعتمادات جملية تناهز 670 الف دينار، مشيرا الى انه سيتم رصد اعتمادات اضافية ستخصص لعملية كهربة وربط هاتين البئرين للتمكن من سد النقص الحاصل في مياه الري بهذه الواحة.
وأوضح المصدر ذاته، ان المندوبية تقدمت في عديد المناسبات بطلب عروض لتشخيص العطب الذي طرأ على البئر الجوفية الحارة التي كانت مخصصة لري هذه الواحة منذ أكثر من سنة والتي سجلت ارتفاعا في درجة ملوحتها وتراجعا في دفقها ما أدى الى غلقها.
ولفت، في هذا الصدد، الى أن هذا التشخيص سيمكن من التعرف على امكانية اصلاح هذه البئر من عدمه، مضيفا ان المندوبية قد تقدمت الى جانب ذلك بمقترح لوزارة الاشراف قصد انجار بئر عميقة تعويضية بهذه الواحة ضمن مشاريع المياه التي تم اقتراحها لسنوات 2021 و2022 و2023 .
يشار الى انه وقع التوصل الى اتفاق مع المحتجين وإعادة فتح الطريق الوطنية وذلك إثر تحول معتمد قبلي الجنوبية، منير محاجبة، والمندوب الجهوي للتنمية الفلاحية، المنجي القدري، اثر تحولهما الى مكان الاحتجاج.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

tmp1112

تابعونا على الفيسبوك

ريبورتاج فيديو

أحوال الطقس

الميثاق

مدونة-سلوك

radio gafsa