البث الحي

الاخبار : أخبار الجهات

بحيرة أم العرائس

قفصة: نسق عادي في إنجاز مشروع سدّ وادي الكبير بعد التوصّل إلى فضّ مجمل الاشكاليات العالقة

يتّسم نسق إنجاز مشروع وادي الكبير بولاية قفصة منذ شهر أكتوبر من سنة 2014 بنسق عادي بعد التوصل إلى فضّ مجمل الاشكاليات التي كانت عالقة وتسبّبت في تعطيله أكثر من مرّة حسب ما أكده لمراسلة وكالة تونس إفريقيا للأنباء بقفصة مدير هذا المشروع محمد بن شيخة.

وحسب نفس المصدر فإنّ المقاولات التونسية الصينية المعنية بتنفيذ المشروع قد استأنفت حضائر المشروع منذ شهر أكتوبر الماضي وتقدّمت نسبة الأشغال حاليا إلى حدود 26 بالمائة.

وكانت إشكاليات ذات طابع اجتماعي ومطلبي وأخرى ذات طابع عقاري قد تسبّبت في تعطيل أشغال هذه المنشأة المائية ولأشهر عديدة في سنوات 2012 و 2013 وأيضا خلال سنة 2014.

ومن المتوقع أن يعرف إنجاز مشروع سد وادي الكبير نسقا تصاعديا بعد الانتهاء في غضون الأيام القليلة القادمة من إجراءات الحصول على رخصة استغلال مقطع الحجارة من وزارتي الداخلية والتجهيز.

كما تقوم حاليا مقاولات المشروع بتهيئة مسلك بديل يربط حضيرة المشروع بمقطع استغلال الحجارة بجبل بن يونس بعد أن اعترض مواطنون يقطنون بمنطقة المشروع على استعمال المقاولات للمسلك المؤدّي إلى المقطع.

وكان لمختلف العراقيل التي حالت دون نسق عادي لمشروع بناء هذا السد الذي انطلق بناؤه في شهر مارس من سنة 2012 تداعيات على رزنامة آجاله التعاقدية إذ قدّر مدير المشروع محمد بن شيخة التأخير في الآجال التعاقدية لصفقة المشروع بنحو 13 شهرا حيث كان من المفروض أن يكون السدّ جاهزا في بداية شهر مارس من سنة 2015 ليتأخر هذا الأجل إلى  شهر أفريل من سنة 2016 في حال لم تتوقف الأشغال نهائيا مرة أخرى  على حدّ قوله.

ويعتبر مشروع بناء سد على وادي الكبير المقدرة كلفته الجملية بنحو 32 مليون دينار من المشاريع المائية الكبرى التي برمجتها الدولة بجهة قفصة بهدف تغذية المائدة المائية بحوض قفصة الشمالية وأيضا لمزيد الدفع بالقطاع الفلاحي.

ومن مزايا هذا السدّ الذي ستكون طاقة استيعابه 25 مليون متر مكعب من المياه وعلاوة على حماية مدينة قفصة من الفيضانات أنّه سيسهم في الترفيع من نسبة التحكم في مياه السيلان بالجهة من 65 بالمائة حاليا إلى أكثر من 90 بالمائة مع دخول السد طور الاستغلال.

وتتوفّر ولاية قفصة سنويا على مائة /100/ مليون متر مكعب من مياه السيلان منها 80 مليون متر مكعب قابلة للتعبئة والاستغلال الفلاحي وأمكن إلى حد الآن التحكم في 52 مليون متر مكعب من هذه المياه

كما ستمكّن هذه المنشأة المائية بالإضافة إلى ذلك من إحداث مساحات سقوية جديدة على مساحة 5 آلاف هكتار أغلبها بمعتمدية قفصة الجنوبية وذلك بالاعتماد على تقنية فرش مياه سيلان هذا الوادي.

المصدر: وكالة تونس إفريقيا للأنباء

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

tmp1112

تابعونا على الفيسبوك

ريبورتاج فيديو

أحوال الطقس

الميثاق

مدونة-سلوك

radio gafsa