البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

شبكة مراقبون

شبكة مراقبون : المترشحان قيس سعيد ونبيل القروي سيمران إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها

أعلنت شبكة « مراقبون » الاثنين أن كلا المترشحين قيس سعيد، ونبيل القروي قد مرا إلى الدور الثاني للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها التي جرت يوم أمس الأحد.

وتحصل المترشح المستقل قيس سعيد على المرتبة الأولى بنسبة تقارب 4ر18 بالمائة من مجموع الأصوات يليه المترشح عن حزب قلب تونس نبيل القروي بنسبة 5ر15 بالمائة.

وأفاد رئيس شبكة مراقبون محمد مرزوق الاثنين في ندوة صحفية بالعاصمة انه تم الاعتماد على تقنية //الفرز السريع للأصوات// من خلال عينة متكونة من 1001 مكتب اقتراع في كامل تراب الجمهورية.

وأكد المتحدث أن شبكة مراقبون (مجتمع مدني) تلتزم الحياد والمهنية القصوى في عملها ولا سيما في تجميع المعلومات خلال سير العملية الانتخابية مشددا على ان النتائج الرسمية والنهائية تبقى من مشمولات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وبالنسبة إلى باقي ترتيب المترشحين العشر الأوائل فقد حاز المترشح عن حركة النهضة على المرتبة الثالثة بنسبة تقارب 7ر12 بالمائة من الأصوات وجاء المترشح المستقل عبد الكريم الزبيدي بالمركز الرابع بنسبة 1ر11 بالمائة.

أما المترشح عن حركة تحيا تونس يوسف الشاهد فقد حل في المرتبة الخامسة 5ر7 بالمائة فيما احتل المترشح المستقل الصافي سعيد على المرتبة السادسة بنسبة 8ر6 بالمائة.

وجاء المترشح عن حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري لطفي المرايحي في المركز السابع ب 7ر6 بالمائة بينما نال المترشح المستقل سيف الدين مخلوف في المرتبة الثامنة بنسبة 3ر4 بالمائة.

وجاءت المترشحة عن الحزب الدستوري الحر عبير موسي في المرتبة التاسعة بنسبة 4 بالمائة واحتل مرشح التيار الديمقراطي محمد عبو المركز العاشر بنسبة 5ر3 بالمائة.

وبخصوص بقية المترشحين (16) فقد تراوحت نسب حصولهم على الأصوات بين 9ر1 و 1ر0 بالمائة.
ولاحظ محمد مرزوق أن هامش الخطأ الذي وقع احتسابه لم يتجاوز 1 بالمائة كما أن الأوراق الملغاة من العينة المعتمدة بلغت نسبتها 2،1 في حين بلغت نسبة أوراق البيضاء الاقتراع من جملة العينة 8ر0 بالمائة.

واعتبرت شبكة مراقبون أن نسبة المشركة عند غلق مكاتب الاقتراع بلغت 1ر51 بالمائة في الدور الأول.

وأوضحت الشبكة أن حوالي 85 في المائة من مكاتب الاقتراع احترمت فيها الإجراءات القانونية لعملية التصويت، في حين تم تسجيل تجاوزات وصفتها بـ « البسيطة » في 14 بالمائة من المكاتب، أما المخالفات « الخطيرة » فسجلت في 1 بالمائة من المكاتب، مشيرة إلى أن ممثلي المترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها (26 مترشحا) تواجدوا في مكاتب الاقتراع بنسبة فاقت 99 بالمائة.

يشار إلى أن عدد الملاحظين لشبكة « مراقبون » المعتمدين من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يبلغ عددهم 3 آلاف ملاحظ وملاحظة.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

tmp1112

تابعونا على الفيسبوك

ريبورتاج فيديو

أحوال الطقس

الميثاق

مدونة-سلوك

radio gafsa