البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

images

مصطفى عبد الكبير : مجلس ثوار درنة شرق ليبيا يتعهد بالمساعدة على معرفة مصير الصحفيين المختطفين في المنطقة

أكــدَ الناشط والحقوقي ورئيس فرع المعهد العربي لحقوق الانسان في الجنوب الشرقي مصطفى عبد الكبير أنه تمكن من الاتصال بمجلس ثوار درنة شرق ليبيا.

وقد عبرَ هؤلاء عن استعدادهم للتنقل لمكان الجماعات التابعة لتنظيم داعش بليبيا والالتقاء بهم لتأكد من صحة خبر اعدام  الصحفيين المختطفين في ليبيا نذير القطاري وسفيان الشورابي بعد نشر ما يسمى بالمكتب الإعلامي لولاية برقة مساء الخميس 8 ديسمبر 2014 لصور تعلن من خلالها تنفيذ حكم الإعدام في حقهما.

واضاف السيد مصطفى عبد الكبير أن هذه تعد خطوة هامة لمعرفة مصير الصحفيين المختطفين الشورابي والقطاري.

يذكر أن جهاز حرس المنشآت النفطية التابع لرئاسة أركان الجيش الليبي نفى صلته باختفاء صحافيين تونسيين كان « داعش » ليبيا قد أعلن قتلهما الخميس.

** تونس // ليبيا ::

نفى جهاز حرس المنشآت النفطية التابع لرئاسة أركان الجيش الليبي صلته باختفاء صحافيين تونسيين كان « داعش » ليبيا قد أعلن قتلهما الخميس.

وقال المتحدث باسم جهاز حرس المنشآت علي الحاسي في تصريحات صحافية امس  إن « صلة الجهاز بالصحافيين التونسيين انحصرت في توقيفهم لمدة أربعة أيام في ديسمبر الماضي بعد إيقافهم من قبل بوابة تابعة للجهاز في الوادي الأحمر لأسباب تتعلق بعدم امتلاك الصحافيين تصريحاً بالتجول في منطقة الوادي الأحمر العسكرية » وبعد التواصل مع المؤسسة الإعلامية التونسية التي يتبعانها في تونس، مضيفاً أن جوازي الصحافيين يحملان صفة صحافيين لكنهما لا يحملان إذناً بمزاولة العمل الصحافي داخل ليبيا.

وكشف المتحدث عن أنه من المقرر أن يتوجه التونسيان إلى الأراضي التونسية قبل أن يتبين أنهما سارا باتجاه الشرق واختطفا في الضواحي الشرقية لمدينة درنة التي تسيطر عليها جماعات إرهابية.

 

 

 

 

 

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

tmp1112

تابعونا على الفيسبوك

ريبورتاج فيديو

أحوال الطقس

الميثاق

مدونة-سلوك

radio gafsa